LPNM Statement on the UNSMIL Dialog and Bernardino León


LPNM Statement on the UNSMIL Dialog and Bernardino León

A press statement to the official spokesman for the Libyan People’s National Movement
Marathon dialogue about Lyon

Libyan People’s National Movement sequence, based Altmzar negotiating since February period between some parties fighting for power in Libya, from Ghadames to Geneva to Skheirat to Algeria, sponsored by Bernardino Leon internationalist Representative of the United Nations body to Libya.

This Altmazepehrt review did not take into account, inter what is really going on Libyan soil, and collide and entirely incompatible with the methodology and the basics of serious dialogue, but reduced the Libyan issue in a strong framework partisan and politically based on militia powers trying to impose its authority on the ground Libyan logic of force and terrorism, kidnappings and forced disappearances, and infringe on a number of social components in the number of regions of Libya from Bani Walid to Rishvana to Ajaylat to the beach to Ras Lanuf, and others, and kidnapped a number of Libyan cities such as Derna, Tripoli and Sirte and Sabratha angle, and Gharyan, etc., and then disable the role of these areas and social structures and forces in any serious national dialogue fruitful save Libya from the tragic and disastrous plight of the people.

It emphasizes movement as follows:

1 – The establishment of dialogue to resolve the Libyan crisis, the so-called principles and goals of February 17 in the end Matha discredit to the aspirations of the Libyan people, struggling to get rid of the devastating effects of the plot on Libya and the peace and regional and international security.

2 – that any serious dialogue should be based on the right of all the Libyan people to self-determination, and the abolition of all aspects of the playoffs from February plot and which violated human rights laws, and the launch of domestic release and detainees, and to secure the return of displaced persons and displaced persons to their regions and their towns and villages,

3 – as it should be based on dialogue to support the Libyan people in the fight against terrorism, and to provide possibilities for them to get rid of the claws, and put an end to the support of some countries of terrorism in Libya.

4 – tribes Libyan fundamental and essential role in achieving any results of any national dialogue therefore seeking entrance to find solid ground comprehensive national dialogue must take into account the basic component of the Libyan people, represented in all tribes on Libyan ground, the nature and strength without exclusion or marginalization.

5 – in light of what we see and what are following the Libyan scene shows us that the UN body and its envoy to Libya, it still lacks the compass towards the direction to the right path, which indicates a bias to the interests of some parties and submission to the will of some countries, the interest and the will of the majority sweeping the Libyan people Account , and this is reflected in Skheirat dialogue and Algeria recently, the call number of the characters that have no popular base and not respected when the Libyan people and the lack of influence of popular and political action, and the example of the leaders of terrorism in the Muslim Brotherhood and al-Qaeda group, the National of unscrupulous thieves and personalities politically scorched and Mslekia.

In exchange for the omission and ignore Almentfezh areas outside the control of any government, and to ignore the millions of displaced people who are hard to figure in the Libyan equation, which is a wide and broad-based components within the Libyan people, and that’s what this comic depicts the fact that the political reviews

6 seems to be the goal of the dialogue is to enable the terrorist group, the Muslim Brotherhood grip on Libya after that to pronounce the Libyan people through the ballot box, which makes Libya suitable for the growth of terrorist movements, environment, and what it means from threat to security and regional and international peace, and reveals the falsity of the allegations Western states that the intervention in Libya was for the application of democracy and protection of human rights. FINE is the demo of the involvement of democratic fashion Almenklpin it? Where is the loin of the involvement of human killers and terrorists, criminals and thieves?

7 – People’s National Movement Libyan derive our vision of understanding and conscious and aware of the deep and comprehensive realities Libya, as well as regional and international realities surrounding the issue Libyan Thus, it is with our people, and with the freedom of choices without force or terror and coercion or fraud The interests of the Libyan people is the supreme always and never biased to how which makes the future and addresses the reality of its present, and this sense calls for the United Nations Entity for bias to the voice of the Libyan people and their aspirations, and bear in mind the realities of the Libyan situation and forces players, represented by the millions of political, social and cultural frameworks, which is still, despite its power and population, suffer
The scourge dimensional compulsive and forced diaspora abroad, and forced displacement and secret prisons and in public at home.

8 – directed movement of all national forces attention to the risks involved beneath such dialogues on module to Libya, sovereignty and the need for, and invites them to form a national coalition coherent response to terrorism, in order to work on the rebuilding of Libya, unified, independent and sovereign and responsible in the regional and international surroundings

Glory to the martyrs of the freedom of the homeland
The official spokesman for the Libyan People’s National Movement

Date: 21 Jumada
12th spring (March) 1383 War (2015)
1470219_415612551901131_778495515_n

تصريح صحفى للمتحدث الرسمي باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية
حول ماراثون حوار ليون

تتابع الحركة الوطنية الليبية الشعبية ، التمظهر التفاوضي القائم منذ مدة بين بعض اطراف فبراير المتنازعين على السلطة في ليبيا ، من غدامس الى جنيف الى الصخيرات الى الجزائر ، برعاية برناردينو ليون الممثل الاممي لهيئة الامم المتحدة الى ليبيا .

إن هذه التمظاهرات الاستعراضية لم تأخذ بعين الاعتبار جملة حقيقة مايجري على الارض الليبية ، وتصطدم وتتعارض كليا مع منهجية وأساسيات الحوار الجاد ، بل تختزل المسألة الليبية في أطار قوي حزبية وسياسية تستند الى قوة مليشاوية تحاول ان تفرض سطوتها على الواقع الليبي بمنطق القوة والارهاب والخطف والتغييب القسري ، وتعتدي على عددا من المكونات الاجتماعية في عدد مناطق ليبيا من بني وليد الى ورشفانه الى العجيلات الى الشاطئ الى راس لانوف ،وغيرها ، وتختطف عدد من المدن الليبية مثل درنة وطرابلس وسرت وصبراته والزاويه ،وغريان وغيرها ، ومن ثم تعطيل دور هذه المناطق والتركيبات الاجتماعية والقوى في اي حوار وطني جاد مثمر ينقذ ليبيا من المأزق المآسوي والكارثي الذي يعيشه الشعب .

عليه تؤكد الحركة على ما يلي :

1 – ان تاسيس الحوار لحل الازمة الليبية على ما يسمي مباديء واهداف 17 فبراير في حد ذاتهه تسفيه لتطلعات الشعب الليبي الذي يكافح من اجل التخلص من الاثار المدمرة لتلك المؤامرة علي ليبيا وعلى الامن والسلم الاقليمي والدولي .

2 – ان أي حوار جاد ينبغي ان يستند الي حق الشعب الليبي كافة في تقرير مصيره ،والغاء كافة المظاهر الاقصائية الناتجة عن مؤامرة فبراير ومنها القوانين المنتهكة لحقوق الانسان ، واطلاق سراح الاسري و المعتقلين ، وتأمين عودة المهجرين والنازحين الي مناطقهم و مدنهم وقراهم ،

3 – كما يجب ان يستند الحوار الي دعم الشعب الليبي في محاربة الارهاب ، وتوفير الامكانيات له للتخلص من براثنه ، ووضع حد لدعم بعض الدول للارهاب في ليبيا.

4 – للقبائل الليبية دور أساسي وجوهري في تحقيق اي نتائج اي حوار وطني ولهذا فأن المدخل الساعي لإيجاد ارضية صلبة لحوار وطني شامل لابد ان يأخذ في الاعتبار طبيعة المكون الأساسي للشعب الليبي ممثلاً في كل قبائله على الارض الليبية وقواه دون إقصاء او تهميش .

5 – في ظل ما نشاهده وما نتابعه بالمشهد الليبي يتبين لنا ان هيئة الامم المتحدة ومبعوثها الى ليبيا ، انها مازالت تفتقد البوصلة صوب الاتجاه الى المسار الصحيح ، مما ينبئ بالانحياز الى مصالح بعض الاطراف والخضوع لارادة بعض الدول ، على حساب مصلحة وارادة الاغلبية الكاسحة للشعب الليبي ، ويتجلى ذلك في حوار الصخيرات و الجزائر مؤخرا ، من دعوة عدد من الشخصيات التي لا تمتلك قاعدة شعبية و لا تحضى بالاحترام عند الشعب الليبي وتفتقد للتأثير الشعبي والفعل السياسي ، ومثالا على ذلك قادة الارهاب في جماعة الاخوان والقاعدة ، ومعدومي الوطنية من اللصوص والشخصيات المحروقة سياسيا ومسلكيا .

في مقابل اغفال وتجاهل المناطق المنتفظة والخارجة عن سيطرة اي حكومة ، و تجاهل ملايين المهجرين الذين هم الرقم الصعب في المعادلة الليبية ، الذي يشكل قاعدة واسعة وعريضة ضمن مكونات الشعب الليبي ، وهذا ما يصور حقيقة هزلية هذه الاستعراضات السياسية

6 – يبدو ان هدف الحوار هو تمكين جماعة الاخوان المسلمين الارهابية من احكام قبضتها على ليبيا بعد ان لفظها الشعب الليبي من خلال صناديق الاقتراع ، الامر الذي يجعل من ليبيا بيئة مناسبة لنمو الحركات الارهابية ، وما يعنيه من تهديد للامن والسلم الاقليمي والدولي ، ويكشف زيف ادعاءات الدول الغربية بان التدخل في ليبيا كان من اجل تطبيق الديموقراطية وحماية حقوق الانسان .فاين هي الديموقراطيةمن اشراك المنقلبين عليها ؟واين هي حقو الانسان من اشراك القتلة والارهابيين والمجرمين واللصوص ؟

7 – الحركة الوطنية الشعبية الليبية تستمد رؤيتنا من فهم واعي ومدرك وعميق وشامل لحقائق الواقع الليبي ، وكذلك الواقع الإقليمي والدولى المحيط بالمسألة الليبية وبالتالي، فهي مع شعبنا ،ومع حرية خياراته دون اجبار او ارهاب وإكراه او تدليس فمصلحة الشعب الليبي هي العليا دائما وأبدا تنحاز للكيفية التي يصنع بها مستقبله ويعالج بها واقع حاضره ، ومن هذا المنطلق تدعو هيئة الامم المتحدة للانحياز لصوت للشعب الليبي وتطلعاته ، وان تضع نصب أعينها حقائق الحالة الليبية وقواها الفاعلة ، ممثلة في الملايين وأطرها السياسية والاجتماعية والثقافية ، التي مازالت رغم قوتها وتعدادها ، تعاني
ويلات الأبعاد القهري والقسري في المهجر في الخارج ،والنزوح القسري والسجون السرية والعلنية في داخل الوطن.

8 – توجه الحركة كافة القوي الوطنية الي الانتباه الي المخاطر التي تنطوي تحتها مثل هذه الحوارات علي وحدة ليبيا وسيادتها وضرورة ، وتدعوها الى تكوين تحالف وطني متماسك للتصدي للارهاب ومن اجل العمل على اعادة بناء ليبيا دولة ، موحدة ومستقلة وذات سيادة ومسؤولة في محيطها الاقليمي والدولي

المجد للشهداء الحرية للوطن
المتحدث الرسمي باسم بالحركة الوطنية الشعبية الليبية

التاريخ : 21 جمادي الاولى
الموافق 12 الربيع ( مارس ) 1383 ور (2015م)

Advertisements